تعزية ومواساة

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بسم الله الرحمن الرحيم
“يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي” صدق الله العظيم.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن والأسى، علمنا في حركة “صحراويون من أجل السلام” بوفاة الفقيد سيداتي السلامي الذي رحل عن دنيانا الفانية ظهيرة اليوم 16 من شهر رمضان المبارك.

وإذ تتقدم الحركة بخالص العزاء والمواساة بهذه المناسبة الأليمة الى أسرة الفقيد والى كافة الصحراويين، فإنها تستذكر خصال ومناقب الفقيد الفريدة التي نتبناها في رؤيتنا ومشروعنا الحضاريين الراميين للنهوض بواقع الصحراويين جميعا، من قيم التعايش، الحوار والعدالة. كما نستحضر جهوده الجبارة التي ستبقى محفوظة في الذاكرة الجمعية للصحراويين جميعا في الاعتناء بتراث وتاريخ الصحراء الغربية، إلى جانب نشاطه الحقوقي وتاريخه النضالي الناصع.

نسأل المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد سيداتي السلامي بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته وأن يتقبله في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

الحاج أحمد باريكلا
السكرتير الأول للحركة
9 ماي 2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

1 أفكار بشأن “تعزية ومواساة”

اترك رداً على زهير ولد الصحرا sh إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *