نص رسالة استقالة نناه مماي

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

انا المدعو : نناه ولد مماي عضو مؤسس وبالهيئة الإستشارية لحركة صحراويون من أجل السلام أعلن للرأي العام بالساقية الحمراء ووادي الذهب بأنني اليوم أعلن إستقالتي الكاملة وأخلي مسؤوليتي القانونية من هذه الحركة نظرا لمجموعة نقاط تمت ملاحظتها وعن قرب منها أن قبيلة أولاد أدليم غير ممثلة بحركة صحراويون من أجل السلام بما تستحقه هذه القبيلة العريقة ووزنها داخل أرض الساقية ووادي الذهب ويعد ذلك إجحافا بينا داخل تلك الحركة .. علما أن نهج حركة صحراويون من أجل السلام في تعاطيها مع الملف الحقوقي والذي تبين لي بأن ذاك الأسلوب يؤسس للفتنة وتشتيت المجتمع بدلا من العمل على لحمته وأن مسار توجيه الحركة لبعض عناصرها لا يتوافق وأخلاقياتنا التي تربينا عليها داخل هذا المجتمع العريق وتتنافى والقيم الإنسانية ..ولذلك فضلت أن أحافظ على سمعة والدي داخل المجتمع الصحراوي والسير على ذاك النهج النبيل الذي عرف عنه وفي كافة الأوساط الإجتماعية من نبل وحسن خلق والعمل الدؤوب على لحمة هذا المجتمع والسير به قدما نحو المصلحة العامة وبر الأمان .
والسلام .
نناه ولد مماي
28 ماي 2020
حرر بوادي الذهب .

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

3 أفكار بشأن “نص رسالة استقالة نناه مماي”

  1. الاخ نناه تهالى بإرادته الانضمام الى حركة صحراويون من أجل السلام. واليوم اختار الإنسحاب و هو حر في إختياره
    و هدا هو الفرق بين حركة صحراويون من أجل السلام و الحركات الأخرى ثانيا دواعي الإنسحاب تعطي للحركة سمعة جيدة لحكم عدم المحاصصة القبلية و ان الانتماء يكون عن طريق الاقتناع.و الرفيق نناه اقتنع بالحركة مند اليوم الأول. و استقبال برغبته و الحركة لا نتدخل في من يريد الاستقالة أو الانضمام

  2. ابن الطنطان

    شكل من أشكال الديمقراطية الداخلية.
    هذه نقطة ايجابية في تدبير الحركة خصوصا ان الدوافع تحسب على السيد نناه وليس له.
    جميع قبائل الصحراء ممثلة داخل الحركة ولكن ليس دخولهم للحركة دخولا بعنوان القبيلة ولكن قناعة شخصية بمشروع الحركة من أجل المستقبل.

  3. المسالة لا تاتي بالحصص و تقسيم الكعكعة حسب الانتماء لقبيلة فلان و علان يا استاذنا الواعي ناناه ماماي ، و انما تاتي برجال و بافكار تخرج الصحراويين من مازق طال عمره ليصل لنصف قرن و الصحراويون في عنق الزجاجة. الخلق يريد ان تكون له رايى واضحة و مفيدة و يريد نتاءج على الارض، مسالة المناصب التمثيلية حسب للقباءل هي التي تركت الصحراويين يعيشون الويلات و الضغوطات النفسية و هي السياسة الممنهجة منذ السبعينيات و لم تعطي ثمرا بل زادت الطين بلة. هل تدري ما معنى تشغل منصب لزمن طويل بدون فائدة؟ هل تدري خسائر هدا اللا منتج و ماذا يترتب عن المناصب العقيمة؟
    هدر المال و هدر الاعمار و البغل الذي يدير الرحى يدور حول نفسه و و في مساحة مترين و هو لا يدري؟ كذلك العصابة تدور في مخيمات الربون مند 47 عام دون نتيجة. و افهم يا الفاهم و بغيتو الصحراويين يدورو في فلكهم 47 عام اخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.