منظمة “شبكة الوحدة من أجل التنمية” الموريتانية تستقبل وفد حركة صحراويون من أجل السلام

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أجرى وفد حركة صحراويون من أجل السلام مباحثات ثتائية جمعته مع منظمة “شبكة الوحدة من أجل التنمية” الموريتانية، حيث تم إستقبال الوفد من طرف رئيس الهيئة السيد.”احمد فال بركة”.

وترأس وفد الحركة السكرتير الأول السيد “الحاج أحمد باريكلا” مرفوقا بعضو اللجنة السياسية السيد “محمد الشيخ عبد الله” و عضو اللجنة المركزية و نائب رئيس لجنة الخارجية و التعاون السيد “محمد شريف”

وتعتبر الشبكة الموريتانية منظمة حقوقية، ذات نظام إستشاري خاص بالمجلس الإستشاري و الإجتماعي لدى الأمم المتحدة، والإتحاد الإفريقي، وعضو بالمجلس العربي لحقوق الإنسان.

وبدأت المحادثات بشرح مفصل من طرف وفد الحركة لأهم أهداف وتوجهات حركة صحراويون من أجل السلام، حيث أكد السيد السكرتير الأول للحركة الحاج أحمد باريكلا “أن جولة المحادثات بموريتانيا لها طابع خاص بحكم معرفة شعب ودولة موريتانيا بظروف ومعاناة الصحراويين، جراء مرور نصف قرن دون التوصل إلى حل يجمع شمل أهل الصحراء.

مضيفا أن فعاليات المجتمع المدني الموريتاني والتي تدافع عن مبادئ حقوق الإنسان، قادرة على العمل إلى جانب الحركة بهدف محاولة إنقاذ الصحراويين، و التحسيس بمعاناتهم لدى المنتظم الدولي.
داعيا “شبكة الوحدة من أجل التنمية” إلى إستغلال علاقاتها و تواجدها كعضو لدى عدة مجالس حقوقية دولية و عربية، خدمة لتحقيق الإستقرار والأمن بالمنطقة، والتعاون من أجل جمع شمل الصحراويين.
.
من جانبه رحب رئيس الشبكة الموريتانية السيد “أحمد فال بركة” بوفد الحركة معتبرا أن منظمتهم مستعدة للتعاون الثنائي، بما يخدم الحفاظ على حقوق الإنسان، ويحقق الأمن و العيش الكريم، ويصون كرامة الصحراويين.
مضيفا أن المنظمة الموريتانية لن تدخر جهدا للعمل مع الحركة جنبا إلى جنب، وذلك للمصداقية الكبيرة التي يحملها فكر و توجه الحركة.

داعيا القيادة السياسية إلى تعيين مناديب من لجنة حقوق الإنسان التابعة للحركة، بهدف تنظيم العمل و تسهيل التواصل، قصد تسطير برنامج ثنائي يهدف إلى الدفاع حقوق الصحراويين، و العمل على إيجاد حل وفق نهج ومبادئ حركة صحراويون من أجل السلام.

ليتم التوافق في نهاية اللقاء على العمل المشترك من أجل التحسيس بكافة المعيقات والإشكاليات التي تقف امام وحدة منطقة المغرب العربي، وتؤثر على مواصلة العملية السياسية من أجل التوصل لاتفاق نهائي ينهي صراع نصف قرن حول الصحراء الغربية.

وفي الختام شكر السيد السكرتير الأول للحركة أعضاء المنظمة الموريتانية برئاسة السيد “أحمد فال بركة” على كرم الضيافة وحسن الإستقبال.

لجنة الإعلام والإتصال
مدريد 09 سبتمبر 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.