لجنة القانون والوثائق تدق باب اللجان .

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

حركة  صحراويون من اجل السلام فرع العيون تشرف على تدشين اول لقاء دراسي حول تفعيل اللجان على ضوء النظام الأساسي للحركة.

لقاء اشرف عليه المنسق للساقية الحمراء مرفوقا برئيس لجنة تفعيل اللجان.

لقاء دراسي دارت أطواره حول مدى قانونية اللجان ومكامن التداخل في بعض الاختصاصات التي يراها الحضور على انها تعيق الى حد ما عمل اللجان, فكان هذا اللقاء الدراسي الذي أداره عالي الغردك رئيس لجنة القوانين والوثائق  بالحركة  فأسهب في تفسير وتفكيك النصوص والمواد التي يبنى منها جسم النظام الأساسي لحركة صحراويون من اجل السلام.

تحليل قانوني صرف دارت رحاه مساء اليوم بين الأستاذ المؤطر وعموم الحضور غايته زيادة منسوب الوعي القانوني داخل الحركة والمربوط بمستوى الوعي الأخلاقي الذي يتيح مساحة للتفاعل البناء والذي يخلق دينامية ايجابية ترفع من مستوى اداء اللجان التي  تتهيأ للإنطلاق  الفعلي فرادى ومثنى.

هذا وقد طرح الحضور وجهات نظرهم المختلفة في ما يرونها معيقات موضوعية فيما تفضل رئيس لجنة القانون بمزيد من الشرح والتوضيح لإزالة اللبس الذي كان يعاني منه  رؤساء اللجان.

دراسة قانونية صرفة  همت كثيرا من النصوص القانونية التي بات واضحا في أعقاب هذا اليوم الدراسي أنها أصبحت ناصعة و واضحة كما فصل اللقاء في مسالك اشتغال الحركة على المستويين المختلفين : أفقيا وعموديا  و وضح عالي الغردك طبيعة الروابط القانونية التي تنظم كل لجنة ومدى فصل اختصاصها عن الأخرى … ووجه النقاش صوب أهداف إستراتيجية النص القانوني وكيف تساهم اللجان الاستثنائية في تقوية و سد الفراغ المحتمل في أي اشتغال تسعى اليه الحركة, و الغاية الأسمى طبعا هي دفع المشروع صوب مزيد من الاشتغال, وتذليل الصعاب المتوقعة أو القائمة.

هكذا فان اليوم قد شهد  تفاعلا ايجابيا نتيجة التبسيط والتفكيك الذي إشتغل عليه الاستاذ المحاضر وهو ما دعى في ختامه كل الحضور. دعوة الى مزيد من هكذا, دورات دراسية على هذه الشاكلة.

 فالحركة تسعى  الى تطوير نفسها عبر تأهيل الكادر البشري في مجال الضبط والتثقيف القانوني الذي يؤهل اطر الحركة الى مستوى الالتزام بالميثاق والاحتكام لرؤيته السياسية الكبرى وفق أرضية نظامها الأساسي تسير به الحركة بعزم متنامي  وفاعلية التوجه الى المستقبل المنضور.

لجنة الإعلام و الإتصال

26/12/2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.