قيادة حركة صحراويون من أجل السلام تجتمع برئيس حكومة جزر الكناري

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أجرى وفد من قيادة حركة صحراويون من أجل السلام بقيادة السكرتير الأول السيد “الحاج أحمد باريكلا” اجتماعا مطولا مع رئيس حكومة جزر الكناري السيد “انخيل فيكتور طورييث بيريث”.

الاجتماع كان بمناسبة عقد الحوار الصحراوي “ملكى اهل الصحرا” والندوة الدولية الأولى للسلام والأمن بشمال غرب أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط الذي انعقدت أطواره يومي الخميس والجمعة 22_23 سبتمبر، واعربت حركة صحراويون من أجل السلام عن شكرها لحكومة جزر الكناري على ما قدمته من تسهيلات وتعاون ساهم في انجاح الملتقى الصحراوي.

واعرب السيد السكرتير الأول عن اعتزاز حركة صحراويون من أجل السلام بتنظيم اللقاء بالجزر الكناري نظرا لما يربط الصحراويين مع ساكنة الارخبيل من أواصر المحبة وحسن الصداقة.

وأكد السيد السكرتير الأول على حرص حركة صحراويون من أجل السلام على تمتين العلاقات الثنائية مع حكومة جزر الكناري لما يخدم الصالح العام، مشيدا بدور الحكومة الكنارية في التحسيس بضرورة إيجاد حل نهائي مقبول وقابل للتطبيق لمشكل الصحراء الغربية.

وفي سياق اخر وعلاقة بموضوع الندوة الدولية للسلام والأمن بشمال غرب أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط، فإن حركة صحراويون من أجل السلام تعلن عزمها عقد النسخة الثانية من الندوة الدولية، على أن يتم إعلان زمان ومكان انعقادها في وقت لاحق.

لجنة الإعلام والاتصال
مدريد 24 سبتمبر 2022

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.