“صحراويون من أجل السلام” تنعي الأب الفاضل باهي ولد محمد امبارك ولد ديدا

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

صحراويون من أجل السلام


سلام عدالة وفاق

تعزية ومواساة

بسم الله الرحمن الرحم.
{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي}.
صدق الله العظيم.

ببالغ الحزو والأسى علمنا في حركة “صحراويون من أجل السلام” بوفاة الأب الفاضل باهي ول محمد امبارك ول ديدا، منذ أيام قليلة بمدينة نواكشوط بموريتانيا بعد صراع طويل مع المرض، وبعد حياة حافلة بالعطاء والتضحية والإيثار.
وإذ تعزي الحركة عضوها أبنو ولد الحسن وكافة عائلة أهل ديدا المتواجدين في الصحراء الغربية وفي موريتانيا، فإننا نستذكر الفقيد باهي الأب والانسان، ونشيد بخصاله وأخلاقه، من نبل واستقامة، وتضحيات، خاصة تربيته لأجيال قدمت الكثير للصحراويين وضحت في سبيل حريتهم وكرامتهم.
رحم الله الأب باهي وتجاوز عنه، وأكرم نزله وأحسن مثواه، ووسع مدخله، وأسكنه فسيح جنانه، وتقبله في عليين مع النبيئين والمرسلين، والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا، وألهم ذويه الصبر والسلوان، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

الحاج أحمد باريكلا
25 يونيو 2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.