“صحراويون من أجل السلام” تطالب السلطات المغربية بإطلاق سراح معتقلي أكديم إزيك.

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي:

من اهم القضايا التي نوقشت على نطاق واسع خلال أعمال المؤتمر المنعقد حديثًا لـحركة صحراويون من أجل السلام، حقوق الإنسان. وأثيرت قضية ضحايا قمع البوليساريو وكذلك قضية المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية.
“وأعرب المندوبون من خلال مخرجات مؤتمر الحركة الأول عن إرادتهم في الدفاع عن حقوق الصحراويين السياسية، الاجتماعية والاقتصادية، ليجددوا تبنيهم لقيم الديمقراطية والتعددية السياسية، ومبادئ حقوق الانسان، وفي مقدمتها العدالة، المساواة والتوزيع العادل للثروة، بما يؤسس لبناء مجتمع حضاري وديمقراطي”، أشار البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي للحركة.

وفي سياق الدفاع عن حقوق الإنسان، حث المؤتمرون “قيادة جبهة البوليساريو على اتخاذ خطوات ملموسة ومقنعة لجبر الضرر المادي والمعنوي عن الأضرار التي لحقت بضحايا القمع. فيما طالبت السلطات المغربية بالإفراج عن جميع المعتقلين الصحراويين وعلى رأسهم معتقلي “أكديم إيزيك”.

لجنة الاعلام والاتصال
05 اكتوبر 2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.