صحراويون من أجل السلام تحتفل بذكرى تأسيسها الاولى بواد الذهب

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

خلدت حركة صحراويون من اجل السلام الذكرى الاولى لإعلان تأسيسها، من خلال تنظيم لقاء تواصلي كانت الداخلة بواد الذهب مسرحا له.

تميز اللقاء بحضور عدد كبير من ساكنة الإقليم، ومن مختلف الشرائح والفئات الصحراوية، إضافة الى اعضاء الحركة بتنسيقية وادي الذهب، وتنسيقية الساقية الحمراء،
وتميز اللقاء بتنظيم فقرات موسيقية حسانية و رقصات فولكلورية لفرقة المجد للنغم الحساني بالداخلة.

بدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، قبل ان يستمع الحضور الى كلمة السكرتير الاول للحركة، الذي ثمن من خلالها مجهود كافة الأعضاء، وشكرهم على عملهم المتفاني في خدمة مشروع أهل الصحراء، كما أحاط السكرتير الاول الحضور الكريم بما يعنيه تخليد الذكرى الاولى بواد الذهب، وأهميته عند عموم أهل الصحراء الغربية، قبل أن يشير الى انتقال الحركة نحو مرحلة جديدة بفضل كسبها للتأييد والاعتراف في ظرف زمني قياسي.

كما شهد الحفل مداخلة الاستاذ “أحمد ولد بركه” وهو رئيس شبكة الوحدة من اجل التنمية الموريتانية والاتحاد الافريقي،وعضو الفيدرالية العربية لحقوق الانسان وعضو مؤسس للمنظمة العربية الافريقية للعمل الانساني، الذي أعلن تأييده و دعمه لهذا المشروع السياسي، وأكد أنه لن يدخر أي جهد من أجل مساندة والدفاع عن توجه الحركة.

قبل أن يتم فتح باب المداخلات لأعضاء من اللجنة السياسية الدائمة واللجنة المركزية للحركة، الذين تناوبوا على الدعوة الى الحفاظ على المنجزات المحققة، ومواصلة الطريق من اجل تقديم صورة مميزة للحركة داخل الاقليم وخارجه.

ليتم اختتام اللقاء بأبيات شعرية حسانية للشاعر محمد الكوري الشيخ الطاهر.

المكتب الصحفي للسكرتارية

مدريد، 01 يونيو 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.