حزب “قوى التقدم الموريتاني” يستقبل وفد حركة صحراويون من أجل السلام

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

في إطار المباحثات المتتالية مع عدد من الأحزاب الموريتانية، حظي وفد حركة صحراويون من أجل السلام بإستقبال من طرف قيادة حزب قوى التقدم الموريتاني.
وفد الحركة الذي يقوده السكرتير الأول السيد ” الحاج أحمد باريكلا” مرفوقا بعضو اللجنة السياسية السيد ” امحمد الشيخ عبد الله” وعضو اللجنة المركزية ونائب رئيس لجنة الخارجية والتعاون السيد “محمد الشريف” ‏ ‏أجرى مباحاثات معمقة مع رئيس الحزب الموريتاني الدكتور “محمد ولد مولود” تخللها شرح مفصل من طرف وفد الحركة عن اهم توجهات وأهداف الحركة وظروف تأسيسها.

وعبر السكرتير الأول السيد الحاج أحمد عن رغبة الحركة في طي مشكل الصحراء الغربية بشكل سلمي، عن طريق إيجاد حل متوافق عليه يرضي الأطراف.

ومن جهته أكد رئيس الحزب الموريتاني الدكتور “محمد ولد مولود” عن متمنياته لشعب الصحراء الغربية بإيجاد حل ينهي معاناتهم، وفق اسس سلمية تحفظ الإستقرار للمنطقة، كما ثمن مجهودات الحركة التي تستهدف حلحلة القضية وإنهاء الصراع بما يحفظ الكرامة والأمن للجميع.

وفي ختام المحادثات حمل السيد “الحاج احمد باريكلا” السكرتير الأول لحركة صحراويون من أجل السلام قيادة الحزب الموريتاني رسالة موجهة لقيادة جبهة البوليساريو يدعوهم من خلالها إلى ضرورة إحترام التعددية وإختلاف الأراء، والإستعداد للعمل المشترك من أجل إنهاء معاناة الصحراويين والإتفاق على حل واقعي ونهائي، قصد عدم السماح بضياع الفرص مرة أخرى.
كما شكر السيد السكرتير الاول قيادة الحزب الموريتاني في نهاية اللقاء على حفاوة الإستقبال.

لجنة الإعلام والإتصال
مدريد 29 اغسطس 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.