حزب ” تجمع الديموقراطيين التقدميين ” الموريتاني يستقبل وفد حركة صحراويون من أجل السلام

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

إستقبل حزب “تجمع الديموقراطيين التقدميين” وفدا من حركة صحراويون من أجل السلام.
وكان في إستقبال وفد الحركة الصحراوية رئيس الحزب السيد “سيد يوسف ولد محمد عيسى” الى جانب السيد “الشيخ ولد دوا” مستشار الرئيس.
من جهته تكون وفد الحركة من السكرتير الأول السيد “الحاج أحمد باريكلا” وعضو اللجنة السياسية “امحمد الشيخ عبد الله” وعضو اللجنة المركزية نائب رئيس لجنة الخارجية والتعاون السيد “محمد شريف”.

وخلال المباحثات تقدم السيد السكرتير الأول للحركة بشرح مفصل ودقيق عن ظروف النشأة، معرفا بأهم ما تم تسطيره من أهداف قصد العمل على حلحلة قضية الصحراء الغربية، مضيفا أن الحركة خلال نشأتها بادرت الى مراسلة كافة الدول المعنية بقضية الصحراء الغربية، بما في ذلك دولة موريتانيا، مؤكدا أن الصحراويين بمختلف مناطق تواجدهم تفاعلوا بشكل ملحوظ مع خطاب الحركة، من خلال الإنخراط والإلتحاق الكبير الذي أعقب مؤتمرها التاسيسي.

ومن جانبه عبر السيد “سيد يوسف ولد محمد عيسى” رئيس حزب “تجمع الديموقراطيين التقدميين” عن سعادته بلقاء أعضاء الحركة برئاسة السيد الحاج أحمد، مؤكدا أن خطوة تأسيس الحركة كانت ذات أهمية كبيرة تماشيا مع تبني خطاب يدعو الى تحقيق السلام بمنطقتنا، مشيرا أن قضية الصحراء الغربية طالت أكثر من اللازم، وتستوجب إبتكار حلول قصد تحقيق الرخاء والأمن لشعوب المنطقة،
وخصوصا لشعب الصحراء الغربية.

مضيفا أن حزب “تجمع الديموقراطيين التجمعيين” يتمنى أن يتفق الفرقاء السياسيون بالصحراء الغربية على رؤية واضحة تسير نحو الإعلان عن حل نهائي يطوي الملف نهائيا، مشيدا بمجهودات وعمل حركة صحراويون من أجل السلام في هذا الصدد.

ليتم بعد ذلك الإتفاق على مواصلة الإتصالات الثنائية، قصد العمل جنبا إلى جنب، وتقوية العلاقات بين الجانبين.

وفي الختام شكر وفد صحراويون من أجل السلام قيادة الحزب الموريتاني على حفاوة الإستقبال وحسن الكرم و الضيافة.

لجنة الإعلام والإتصال
مدريد 03 سبتمبر 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.