حركة “صحراويون من أجل السلام” تواصل مباحثاتها مع الأحزاب السياسية بدولة موريتانيا

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

إستقبل حزب “التحالف الشعبي التقدمي” وفدا من حركة صحراويون من أجل السلام.
وكان في إستقبال وفد الحركة مستشار رئيس الحزب السيد “ بريكة ولد مبارك ” وهو عضو سابق في اللجنة الوطنية العسكرية للإنقاذ.
من جهته فقد تكون وفد الحركة من عضو اللجنة السياسية “امحمد الشيخ عبد الله” وعضو اللجنة المركزية نائب رئيس لجنة الخارجية والتعاون السيد “محمد شريف”.

وخلال المباحثات تقدم وفد الحركة بكلمة لخص خلالها أهم المعيقات التي أفرزتها مدة النزاع، والتي طالت قرابة نصف قرن من الزمن، مؤكدين أن ظروف تأسيس الحركة لا تخفى على أحد، كون أن معظم دول العالم أصبحت مطلعة على معاناة الصحراويين، خصوصا بمخيمات اللاجئين.
و أوضح وفد الحركة لأعضاء الحزب الموريتاني أهم ما تم إدراجه من أهداف قصد العمل على حلحلة قضية الصحراء الغربية، مؤكدين على ضرورة إنخراط موريتانيا في إيجاد تصور ينهي المشكل نهائيا.

ومن جانبه عبر السيد “بريكة ولد مبارك” مستشار رئيس الحزب الموريتاني عن سعادته بلقاء وفد الحركة الصحراوية، مؤكدا أن مبادئ الحركة السلمية وأفكارها من أجل الحل قد تكون عاملا أساسيا لكونها تنبد العنف وتدعو إلى السلام،
مبرزا أن حزب “التحالف الشعبي التقدمي” يدعم توجهات الحركة لما يضمن الأمن والإستقرار بالمنطقة، متمنيا إيجاد حل عاجل لشعب الصحراء الغربية.

ليتم الاتفاق على مواصلة العمل والإتصال الثنائي، قصد مباشرة عمل يهدف إلى تحقيق الامن والسلم بالمنطقة.
وفي الختام شكر وفد صحراويون من أجل السلام قيادة الحزب الموريتاني على حفاوة الإستقبال وحسن الكرم و الضيافة.

لجنة الإعلام والإتصال

مدريد 05 سبتمبر 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.