حركة “صحراويون من أجل السلام“ ترحب بقرار مجلس الامن وتدعو إلى ضبط النفس

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي:


بعد تبني مجلس الأمن الدولي قبل قليل للقرار رقم 2548 / 2020 بخصوص الصحراء الغربية.

  • تعبر حركة صحراويون من أجل السلام عن ارتياحها لتوصل مجلس الأمن الدولي الى تمديد مهمة بعثة المينورسو إلى سنة كاملة أخرى، قصد إتاحة الفرصة لإيجاد نقاط تلاقي أكثر بما يفضي إلى صيغة حل سياسي سلمي متفق عليه.
  • تثمن الحركة حرص المجتمع الدولي في الحفاظ على الأمن والسلم بالمنطقة وتطالب بالحفاظ على مكسب وقف إطلاق النار، كبداية جدية للتوصل إلى حل ينهي هذا النزاع الذي عمر أكثر من اللازم.
  • بالرغم من عدم تسجيل اي تقدم ملحوظ في العملية السياسية خلال العهدة الماضية، فإن الحركة تستقبل بارتياح، الإرادة التي عبر عنها مجلس الأمن الدولي في مواصلة جهوده الحثيثة للبحث عن حل سياسي سلمي متفق عليه، ينهي النزاع القائم.
  • تطالب الحركة الأطراف بالاستجابة لمناشدة مجلس الأمن، طبقا لما جاء في القرار الحالي، مع إبداء قدر من المرونة اللازمة، كما تحث الأطراف على مزيد من ضبط النفس والمحافظة على وضعية الإستقرار الحالية، قصد توفير المناخ الملائم لإنجاح العملية السياسية.
  • تعبر الحركة عن استعدادها الكامل للمساهمة الجادة في هذه المجهودات النبيلة، طبقا لقرارات وتوصيات المؤتمر التأسيسي للحركة، المنعقد بتاريخ 03 أكتوبر الجاري.

لجنة الإعلام والاتصال
مدريد 30 أكتوبر 2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.