حركة صحراويون من أجل السلام ترحب بتعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة للصحراء الغربية.

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي: رقم: 10/2021

في رسالة جديدة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، هنأت حركة صحراويون من أجل السلام من خلال سكرتيرها الأول السيد “الحاج أحمد باريكلا” غوتيريس على “توصله إلى اتفاق بين الأطراف” فيما يتعلق بشخصية ستيفان دي ميستورا في منصب المبعوث الخاص للصحراء الغربية “بفضل مجهوداته وصلابة عزيمته..فقد نجح في ذلك أخيرًا..” – تقول الرسالة.

كما يذكر أيضا الأمين العام للأمم المتحدة بأن “حركة صحراويون من أجل السلام ​​تؤمن بحل وسط مع المملكة المغربية إذا تم توفير الضمانات الدولية الواجبة”.
مشددا على أن التعبير عن هذا الموقف يرجع إلى “إقتناعنا في التعبير عن إحساس غالبية الصحراويين بعيدا عن الخطابات والشعارات..”
أشار الحاج أحمد أخيرًا إلى أن حركة “صحراويون من أجل السلام” تعتقد “أن لديها القدرة على كسر الجمود” إذا شاركت في المشاورات والعملية السياسية كطرف ثالث.
“سنكون ممتنين لك وللسيد دي ميستورا” -تشير الرسالة- بإعطائنا الفرصة للحضور وتقديم نقطة تحول في هذا الصراع الطويل والمؤلم..”.
“أتمنى لمبعوثكم الشخصي ولشعبنا تسوية سريعة تخرجنا من النفق وتجعل السيد دي ميستورا أخر مبعوث للأمم المتحدة للصحراء الغربية”، تختتم الرسالة.

لجنة الإعلام والاتصال
مدريد، 07 أكتوبر 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.