حركة صحراويون من أجل السلام ترحب بالقرار رقم 2602 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان رقم: 12/2021

تبنى اليوم مجلس الأمن الدولي بأغلبية 13 صوتًا وامتناع عضوين عن التصويت قرارًا بشأن الصحراء الغربية، يمدد بموجبه ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء لمدة عام آخر ويوفر فرصة جديدة لحل وسط.

تعرب حركة صحراويون من أجل السلام عن ارتياحها للموافقة على القرار الذي على الرغم من أنه لم يدخل تغييرات جوهرية في إدارة عملية السلام، لكنه أعطى الضوء الأخضر على الأقل لمهمة الممثل الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا بعد فراغ دام لعامين.
وفي نفس الوقت تدعو حركة صحراويون من أجل السلام ​​جميع الأطراف، بما في ذلك الدول المراقبة، إلى المشاركة في العملية السلمية وعدم إحباط أي فرص أخرى، وتطلب من الوسيط الجديد تسليح نفسه بالصبر وعدم إدخار أي جهد حتى يتم التوصل إلى اتفاق سلام دائم ونهائي.

كما تؤكد نيابة عن فئات واسعة من السكان الصحراويين، استعدادها الكامل للمشاركة في التشاورات والمفاوضات، والمساهمة في نجاح مهمة السيد ستيفان دي ميستورا.

لجنة الإعلام والاتصال
مدريد، 29 أكتوبر 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.