حركة “صحراويون من أجل السلام” تؤكد مجددا للأمم المتحدة استعدادها للمساهمة في حل مشكلة الصحراء الغربية

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي:

بعث الحاج احمد باريكلا السكرتير الأول لحركة “صحراويون من أجل السلام” برسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي، المندوب الدائم لروسيا الاتحادية لدى الامم المتحدة، يدعوهم من خلالها إلى إعادة استئناف العملية السياسية في الصحراء الغربية.

وبعد إبلاغهم باكتمال المراحل التأسيسية لحركة صحراويون من أجل السلام، في 3 أكتوبر الجاري، كررالحاج أحمد استعداد الحركة الكامل للانخراط بجدية كخيار ثالث في قضية الصحراء الغربية.

حركة “صحراويون من أجل السلام” قادرة على المساعدة في ايجاد حل يكسر الجمود الحالي والتقريب بين المواقف المختلفة للأطراف الأخرى، مما يسهل مسار الوصول إلى سلام شامل في المنطقة “، اشارت الرسالة. وأضاف “نرى أن هذا العمل ينسجم مع ما ورد في توصياتكم للأطراف في تقاريركم الاخيرة، القاضية بضرورة مشاركة القوى الحية وهيئات المجتمع المدني، من أجل ايجاد حل سياسي متوافق عليه عبر الطرق السلمية، قصد انهاء هذا الصراع الذي عمر طويلا”.

وقد حث أعضاء المؤتمر القيادة المنتخبة على إبلاغ السيد الأمين العام وأعضاء مجلس الأمن بهذه المستجدات لأخذها بعين الاعتبار، وتشجيعهم على استئناف عملية السلام بغية استكمال البحث عن حل نهائي لنزاع الصحراء الغربية.

لجنة الإعلام والإتصال

12 اكتوبر 2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.