توسيع صلاحيات لجان حركة صحراويين من اجل السلام .

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

دعى المنسق العام للساقية الحمراء بناء على التصور الذي  تنهجه الحركة منذ ازيد من شهر فيما يخص تفعيل الهياكل التنظيمية للحركة وضخ دماء جديدة وتوسيع شبكة التواصل الاداري داخلها  مع مطلع السنة الجديدة 2021 وما تشهده الساحة السياسية من تطورات ملحة تتغير وفقها دواليب العمل مع الحفاظ على التراتبية الهيكلية لجسم الحركة خاصة ما تلى حدث الكركرات وما ترتب عنه من ردات فعل دولية واقليمية وهو ما استجاب له فرع العيون بعقد ندوة عبر برنامج زووم حضره  رئيسة الفرع بالعيون مرفوقة برؤساء اللجان .الاجتماع استهله السكرتير الاول السيد الحاج احمد بارك الله حيث حدد معالم خارطة الطريق التي وجب الاشتغال وفقها تماشيا مع التطورات التي شهدها نهاية العام 2020 ومطلع  2021 . حيث وجه نظر رؤساء اللجان الى القضايا ذات الاولية كما تحدث عن توسيع صلاحيات الجهات والتنسيقيات مع الدعوة الى ضرورة القدرة على تجديد انماط الاشتغال دون الخوف من الفشل . هذا التوجه الذي يبدو ان السكرتير العام يبتغيه للمضي قدما في اطار مسلسل التفعيل والرقي بمستوى اداء لجان الحركة المتجه نحومزيد من الاستقلالية في ادارة الصلاحيات. وهو ما يعني ان حركة صحراويين من اجل السلام تتجه نحو الانفتاح الايجابي والتشاركي في وضع الخطط والعمل على تنفيذها محليا  وجهويا  وهو ما سينقل لجان الحركة صوب استثمار الكفاءة الصحراوية لتقوية منهج التسيير. هذا وقد شهد اللقاء نقاشا واسعا اسهم فيه رئيس لجنة الوثائق والقانون تفصيلا وتاكيدا على ان الشكل والمقاربة الجديدة انما تفتح الابواب للمشاركة البناءة والعطاء داخل الدوائر والجماعات الترابية قصد توسيع العمل القاعدي وتوزيع مركز ثقل العمل والاكراهات على قاعدة بشرية واسعة خاصة وان كل مقومات النهضة موجودة بجسم الحركة وبين الصحراويين على تراب الاقليم. هذا التكامل سيتخد خطوات نحو توسيع اللجان الى ضرورة اعتماد شبكة منسقين وتاسيس مكاتب الفروع ضمن بنية ادارية مرنة تستوعب من خلالها لجان الحركة مزيد من الطاقات الصحراوية الواعدة ذات الخبرة والكفاءة في مجال التسيير والتاطير .

لجنة الاعلام و الاتصال

08/01/2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.