تنسيقية الجاليات بموريتانيا لحركة صحراوين من اجل السلام تعقد لقاء تواصليا.

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

في إطار تفعيل برامج عمل حركة صحراويون من أجل السلام، عقدت يوم امس تنسيقية الجاليات بموريتانيا، إجتماعا عبر تقنية الاتصال عن بعد بوسائل التواصل الإجتماعي، بمشاركة السكرتير الأول للحركة الحاج احمد باريكلا واعضاء من اللجنة السياسية الدائمة، بالاضافة الى المنسق العام بالمنطقة سيد احمد لاشليشل، ومسؤولي الفروع، عبد العزيز محمد سعيد واسويدات براي، بالاضافة الى مسؤولة النساء النوهة احنان ومسؤول الشباب البشير بيرة، وتم خلال اللقاء تقييم عمل الحركة في المنطقة وإطلاع رؤساء الفروع والمنتسبين على أخر المستجدات الداخلية والخارجية التي تتقاطع مع عمل الحركة.

وتم العمل على خلق منصة دائمة للتواصل لتنسيق العمل وتجسيده على أرض الواقع، كما ثمن أعضاء الحركة هذا المستجد، وتم النقاش على مستوى أليات الإشتغال والعمل على تنزيل قانون العمل بالتنسيقية وفروعها في المرحلة المقبلة.
كما نوه الحاضرون بالتحدي الكبير الذي اعلنته الحركة من خلال توافد اعداد كبيرة من المنخرطين، وواصل المجتمعون نقاش الظرفية الصعبة التي ظهرت بها الحركة والظروف السياسية التي جعلت الحركة تخرج إلى الوجود، وما تستوجبه المرحلة من ضرورة إنشاء صوت جديد يعبر عن انشغالات وتطلعات الشعب الصحراوي.

كما تناولت المداخلات الواقع السياسي المحلي والاقليمي الدولي الذي أفرز تأسيس الحركة، إلى جانب محاولات تصور أداء فروع ولجان الحركة في المرحلة القادمة، خاصة ما يتعلق باستكمال تشكيل الهياكل، وتأطير الراغبين في الانخراط، بالاضافة الى المساهمة في التعريف بالحركة وبرؤيتها وأهدافها العامة، فضلا عن استكمال برنامج عملها المعلن عنه في مؤتمرها العام المنعقد في اكتوبر الماضي.

وفي أثناء تناولهم لخطاب الحركة السياسي والمساهمات الجادة من طرف أطرها ونشطاءها لبورته، تطرق المتدخلون لفكر وخطاب الحركة المتسم بالاعتدال والانفتاح، مشيرين للقيم والمبادئ السامية التي تبنتها وفي مقدمتها السلام والتوافق والعادالة، وهي القيم ذاتها بحسب المتدخلين التي تستجيب لتطلعات الصحراويين في غد أفضل يسوده الاستقرار والازدهار ويتمتعون فيه بحريتهم ورفاهيتهم.

لجنة الاعلام و الاتصال

نواذيبو الموريتانية

24/02/2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.