تعزية ومواساة

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

قال تعالى: ( كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور)

علمنا ببالغ الأسى والحسرة  نبأ وفاة المشمولة برحمة الله الأم:  

              عائشة بنت لحبيب ولد البرديجي

وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم إلى الأخ:

                المحجوب ولد لعروسي ولد لحسن

بإسمي الخاص وبإسم كافة أطر ومناضلي حركة صحراويون من أجل السلام بأحر التعازي القلبية في وفاة والدته ومن خلاله إلى كافة أفراد الأسرة الكريمة. 

سائلا المولى جلت قدرته أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يسبغ عليها لطائف رحمته ورضوانه وأن يبوأها منزلا في أعلى جنان الخلد مع الذين لا خوف عليهم  ولا هم يحزنون من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. 

وأن يلهمكم جميل الصبر والسلوان

وإنا لله وإنا إليه راجعون

الحاج أحمد

السكرتير الأول لحركة صحراويون من أجل السلام

مدريد: 06 أبريل 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.