المكتب التنفيذي لحزب الجبهة الشعبية الموريتاني: “حركة صحراوين من أجل السلام الممثل الشرعي الأكثر جدية و مصداقية للتوصل لحل عادل ودائم لمشكل الصحراء الغربية.”

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي:                                                           رقم: 13/2022 

إستقبل بالعاصمة الموريتانية نواكشوط حزب الجبهة الشعبية الموريتاني وفد حركة صحراويون من أجل السلام برئاسة السكرتير الأول السيد “الحاج أحمد باريكلا” وعضو اللجنة المركزية رئيس لجنة الانخراط والتأطير السياسي السيد “سيدي إبراهيم لمغيمظ”.
كما حضر من الجانب الموريتاني رئيس الحزب السيد “محمد محمود الطلبة” و الأمين العام السيد “الحضرامي فيدار”.

ويأتي الإجتماع في اطار مباحثات ثنائية تهدف إلى مناقشة مشكل الصحراء الغريبة والآفاق المستقبلية للحلول الممكنة،
وقد عبر الجانبان عن املهما في خلق آلية للحوار البناء، وإنهاء أزمة الشعب الصحراوي، وإيقاف نزيف معاناتهم، وصنع مستقبل يضمن الأمن والرفاهية والكرامة على أرضهم.

وخلال الإجتماع أكد الجانبان أن ملف الصحراء الغربية يحتاج الى مقاربة جديدة، ترتكز على تنزيل الحل السلمي وخلق اجواء تضمن تحقيق النتائج الملموسة، بهدف القطع مع مشاهد الشتات والتشرد.

وعلى هامش الاجتماع قدم وفد حركة صحراويون من أجل السلام دعوة للحزب الموريتاني للحضور والمشاركة في جلسات الحوار الصحراوي “ملكى اهل الصحرا” المزمع تنظيمه بتاريخ 22_23 سبتمبر 2022 في لاس بالماس بجزر الكناري.

وفي الختام دعت اللجنة التنفيذية لحزب الجبهة الشعبية كافة الاحزاب السياسية الموريتانية والمجتمع الدولي ومحبي السلام لدعم ومساندة حركة صحراوين من أجل السلام الممثل الشرعي الأكثر جدية ومصداقية للتوصل لحل عادل ودائم لمشكل الصحراء الغربية.

لجنة الإعلام والاتصال
مدريد، 04 سبتمبر 2022

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.