السكرتير الأول لحركة صحراويون من أجل السلام يوجه رسالة مستعجلة لرئيس مجلس الأمن الدولي.

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي:

في رسالة موجهة إلى السيد جيري ماثيوس ماتجيلا، سفير جمهورية جنوب إفريقيا والرئيس الحالي لمجلس الأمن أعرب السكرتير الأول لحركة صحراويون من أجل السلام عن قلقه بشأن الوضع في الصحراء الغربية بعد أزمة الكركرات، وذلك من خلال ضبابية الرؤية في عدم وجود آفاق تدل على استئناف العملية السياسية لإيجاد حل مقبول ومتوافق عليه.
وقد تضمنت الرسالة أنه إذا كان من أولويات الأمم المتحدة فرض احترام وقف اطلاق النار، وإعادة استكمال الجهود التي بدأت في جنيف .

وارتباطا بعملية انهاء هذا الصراع الطويل والمؤلم أكد السكرتير الأول على استعداد ورغبة الحركة في المساهمة فيها ولعب دور إيجابي يهدف للبحث عن صيغة يلتزم بها الكل.

لجنة الإعلام والاتصال
مدريد 19 ديسمبر 2020

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *