مجلس الأمن يحاط علما برسالة ” صحراويون من اجل السلام ” إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتييرس

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي:                                                                  رقم: 05/2021  

أفادت مصادرعديدة في نيويورك، أن مجلس الأمن اطلع على الرسالة التي بعثها السكرتير الاول لحركة “صحراويون من اجل السلام” إلى الأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 19 أبريل الجاري. على اثر التطورات الأخيرة بالصحراء الغربية،  وقد اعرب الحاج احمد في الرسالة ” عن قلقه في ضوء المخاطر التي تلوح في أفق المنطقة بعد قطيعة البوليساريو من جانب واحد لوقف إطلاق النار، محذرا من أن مثل هذه التطورات قد تعيد منطقتنا إلى حافة الهاوية.

 وتشيرالرسالة: “السيد الأمين العام، انا مقتنع انك تشاطرني الرأي بأن هذي الديناميكية، وهي الهروب إلى الأمام ليس لها أي تفسير آخر سوى عدم وجود تسوية سياسية ودائمة من شأنها أن تضع حداً لمعاناة السكان في مخيمات تندوف، وتسهل جمع شمل الصحراويين”.

وتضيف أيضا: “من الملح أكثر من أي وقت مضى وجود التزام راسخ من المجتمع الدولي لدفع العملية السياسية والتوصل بأسرع ما يمكن إلى حل عادل ودائم وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.  وفي هذه اللحظة الحاسمة، نحث جميع الأطراف على الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس من أجل تسهيل الاستئناف الفوري للعملية السياسية وضمان مناخ مواتي للحوار.

“من حركة صحراويون من اجل السلام  نرحب ونقدر الجهود الدؤوبة  التي لا تتوقف عن بذلها لإعادة إطلاق العملية السياسية، ونحث المجتمع الدولي على دعم الجهود المبذولة لتعيين مبعوث شخصي جديد.  كما نحث جميع الأطراف على المشاركة في الديناميكية الإيجابية التي تحاولون غرسها في العملية”.

” تأكد سيدي الامين العام – تختتم الرسالة- ” بأننا لن ندخر جهدا في تحسيس المجتمع الدولي بضرورة دعم جهودك الحثيثة لاستئناف العملية السياسية “.

تجدر الاشارة ان الرسالة قام بتوزيعها على الأعضاء السفير والممثل الدائم لغينيا بيساو لدى مجلس الأمن، وسيتم توثيقها بسجلات مجلس الأمن، والعمل بها كوثيقة رسمية.

المكتب الصحفي للسكرتارية

مدريد، 01 ماي 2021

يمكنك المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *